إلى متى؟

 

غموض

 

 

رأيتها
اقتربت منها
سلمت عليها
فردت السلام
فسألتها عن اسمها
فقالت “كـ…..”
و سألتني عن اسمي
فأجبت “جـ…”
تحدثنا
مشينا قليلاً
و توقفنا
و تحدثنا
ضحكنا
و مزحنا
أخذنا أرقام هواتف بعضنا البعض
و ودعنا

تعارفنا

اتصلت
رديت
كلمتني
و كلمتها
اتفقنا
و تقابلنا
تحدثنا
حتى زرتها
و زارتني
إلى أن أصبحنا جزءًا من حياة بعضنا البعض
فعانقنا الحب
و استمرينا على ذلك
لمدة سنة
عشنا أجمل أوقاتنا
و لم نمل يومًا

و في أحد تلك الأيام
تركتني
من غير توضيحٍ لسبب رحيلها
و لا إنذار
مالذي يمكنني فعله لأجدها مجددًا؟
أو لأفهم السبب
و حتى متى سوف أعيش هذا الغموض؟
فاليوم أكمل سنتي الأولى منذ غيابها
أأحتفل؟
أم أبكي؟
أم ماذا؟
غموض
ليس لي إلا أن أعيش هذا الغموض

حتى تعود

Advertisements

6 تعليقات to “إلى متى؟”

  1. محمد م. ليما Says:

    أما زلت تشعر شوقاً لها كيوم رحيلها الأول ؟..

    من أين جاءت رغبتك في الاحتفال؟

    أما لكي تجدها ..
    فانتظر العمر كله ..
    وقد نحتاج ..
    ليدرك من نحب أننا ننتظره
    عمراً آخر !

  2. فتاة الحزن Says:

    أخي المجهول

    انا أنصحك تمضي بحياتك وتحاول تجد فتاة مناسبة لتتزوجها ..

    أخي الفاضل ..

    دائماً ماتنتهيهذه العلاقات بالفشل ..إذا لم تكن النية زواج ..وحتى لو كان نيتها الزواج ففي العادة لا توفق هذه العلاقات ..

    أنا أفضل دايماً إنه الشباب المسلم يتزوج بدل هذه العلاقات الفاشلة ..

    والتي تستهلك الكثير من المشاعر والعمر..

    وبنات الحلال كثيرات ..

    من استغن عن شيء لوجه الله أغناه الله ..

    🙂

  3. مجنون Says:

    فتاة الحزن
    كلامك صحيح
    أنا لم أقترب من الحرام بتاتًا, ارجو أن يكون الفهم صائبًا لا خاطئًا
    فالموضوع ليس كما تعتقدين, الإحترام و الأدب كان متواجد في جميع أوقاتي التي مضت و حتى اليوم
    أما عن هذا النوع من العلاقات, فالنية بالتأكيد زواج و لن يحصل شيء حتى الزواج و أنا أؤمن بوجود حالات ليست بالنادرة من العلاقات الناجحة بهذا النوع
    ثقي, إيماني بالله و رسوله قوي و شديد و سوف يبقى كذلك بإذن الله
    أشكرك على التذكير

    محمد ليما
    لم تأتني أي دوافع للإحتفال و لكني فكرت فيما كان يجب عليه أن يحصل في وقت كالذي مضى بدل أن أحس بالفراق أو الوحدة

    في حفظ الإله

  4. فتاة الحزن Says:

    أخي المجهول

    إسمح لي وإعذرني إن جرحت مشاعرك ..

    فكلنا مر بالحب ..

    لكن في النهاية لا يحدث إلا القسمة والنصيب ..

    وأنا ما اعتقدت شي او شككت في أخلاقك ..بالعكس الحب الطاهر مافي أحلى منه..بس هالزمن الناس تستغل الإنسان الشاعري والشيطان شاطر وشياطين الإنس أشطر منه ..
    لأنه وجدت الكثير من الشباب تعرض لهذه المواقف القاسية ..

    واسأل الله ان يثبتك ويرزقك الزوجة الصالحة ..

    🙂

  5. مجنون Says:

    أختي فتاة الحزن
    لم تجرحي مشاعري و لكنك تتكلمين في مقلب للكثير من مواجعي السابقة و الباقية في حياتي
    كلامك عن ذلك لا يضر و في نظري هو من الضروريات للتعايش مع الواقع بحكمة و تسليم لأمر الواقع
    أشكر عمق نقاشك فيما يفيد أختي, فإعادة التفكير في الأمور يخرج الكثير من الهموم القلبية من القلب إلى مرأى العين
    لا أمازحك في هذه النقطة, أنت فعلاً أفدتني و ليس لي إلا أن أشكركي جزيل الشكر
    في أمان الله

  6. بشوره Says:

    من الصعب الوداع في الحب ..ولكن الاصعب ان ينتهي الحب دون كلمة وداع ..
    انت لا تعلم الظروف التي دعتها على الرحيل فجاءة ولا نستطيع ظلم اي انسان
    الموقف صعب صحيح .. شعرت به شخصيا ..
    لكن هناك امور قد تصدمنا في الدنيا وتجعلنا نقف بلا حراك
    فلا نستطيع التعامل معها الا بالصبر والايمان
    وفي الاخير الحب هي الكأس التي دارت وستدور على الجميع .. وكان هذا قدرك
    وربي يعوضك ويسعدك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: